مقولة مخلدة في الخلوة

من كان فتحه في الخلوة لم يكن مزيده الا منها.
ومن كان فتحه بين الناس في نصحهم وارشادهم كان مزيده معهم.
ومن كان فتحه في وقوفه مع مراد الله حيث اقامه وفي اي شيء استعمله كان مزيده منها.


ابن القيم