مقولات مخلدة في البلاء

لَولا البَلاء ،

لكانَ يُوسف مُدلّلا فِي حِضن أبِيه ..

ولكِنّـھ أصبح مَع البلاء عَزِيز مِصر ..

. . أفنضيـق بعد هذا . . ؟!

كُونوا عَلى يَقينَ ..

أنْ هُناكَ شَيء يَنتظْرُكمَ بعَد الصَبر ..

ليْبهركَم فيْنسيّكم مَرارَة الألَمْ ..

فَهذا وَعدُ مَن رَبيّ ..

[ و بَشر الصْـابريَن ]
فهنيئاً لمن صبرعلى البلاء فذاقـ حلاوة الايمانـ واحتسب الاجر من رب العالمين.


كاتب غير معروف