مقولات مخلدة في القراءة

الذي لا يقرأ سيظل أسيراً للأسئلة التي يطرحها غيره، وأسيراً لإجاباتهم أيضاً، فحدود تفكيره لا تتجاوز محيطه إثارة وإفادة.
وأما القارئ فإنه يتسائل أكثر، ويجد إجابات عنها أوفر، ويفكر في الزوايا المهملة والمساحات المهمشة، ولذلك كانت القراءة متنفسًا للأحرار والمبدعين.


عبيد الظاهري


وكثير من الناس يظن التأثر هو بمدى القناعة بالمقروء من عدمه، وهذا غير دقيق، فنمط المادة المقروءة ونوعها إذا كثر يؤثر في القارئ دون أن يشعر حتى لو لم يكن مقتنعاً بها، ولذلك قال أبو العباس ابن تيمية (من أدمن على أخذ الحكمة والآداب من كلام حكماء فارس والروم، لا يبقى لحكمة الإسلام وآدابه في قلبه ذاك الموقع، ومن أدمن قصص الملوك وسيرهم، لا يبقى لقصص الأنبياء وسيرهم في قلبه ذاك الاهتمام، ونظير هذا كثير) [الاقتضاء:1/543]


إبراهيم السكران


القراءة تمد العقل فقط بلوازم المعرفة، أما التفكير فيجعلنا نملك ما نقرأ.


جون لوك


القراءة ، بعد سن معينة، تشتت الذهن كثيرًا عن مساعيه الإبداعية. أي رجل يقرأ كثيرًا ويستخدم عقله أحياناً يقع في عادات التفكير الكسولة.


البرت اينشتاين



كلما شعرت بالحاجة إلى شخص يحدثني .. فتحت كتابًا ..


سعود السنعوسي


أعزُّ مكانٍ في الدُّنا سرجُ سَابحٍ
وخير جليسٍ في الزَّمانِ كتابُ


أبو الطيب المتنبي


أَنا مَن بَدَّلَ بِالكُتْب الصِّحَابَا
لَم أَجِدْ لي وافِيًا إِلاّ الكِتَابَا

صَاحِبٌ إِنْ عِبتَهُ أَو لَم تَعِبْ
لَيسَ بِالواجِدِ لِلصَّاحِبِ عابَا


أحمد شوقي


لا أحد يمكن أن يقرأ بفائدة .. مالم يستطع أن يقرأ بمتعة


كاتب غير معروف



أنه ينبغي على القارئ أن يعيد قراءة كتاب معين كل ثلاث سنوات، ففي خلال هذه السنوات تتغير أفكاره، وما كان يعتبر عظيماً في وجهة نظرة قد يتغير والعكس !.


العقاد


أول القراءة كلفة , وآخرها ألفة ..


كاتب غير معروف


كن سيد الكتب لاعبدها , إقرأ لتعيش ولا تعش لتقرأ ..


كاتب غير معروف


لا نتعلم إلا من الكتب التي لا نستطيع تقييمها، أما الكتاب الذي نستطيع تقييمه فعلى كاتبه أن يتعلم منا.


يوهان غوته



يقول لك المصلحون : اقرأ ما ينفعك ، وأنا أقول لك : انتفع بما تقرأ ، إذ كيف تنتفع بكتاب قبل أن تقرأه

عباس العقاد .


عاصم المقحم


هناك مثل روسي يقول: فليحمينا الله من الرجل الذي قرأ كتاباً واحداً فقط.


JAWAHERالشمري