أجمل 225 اقتباس عن الحب

بعد الاعتراف الأول لا تعود كلمة أحبك تعني شيئًا. لذا دافع كبار العشاق عن شرف الكلمات «البكر» التي خُلقت لتلفظ مرة واحدة؛ فالنسبة لهؤلاء كلمة أحبك حدث لغوي جلل.



كيف جانبتك أبغي سلوة
ثم ناجيتك في كل شبيه؟

أيها الساكن عيني ودمي
أين في الدنيا مكان لست فيه؟



إذا مرضنا أتيناكم نعودكم
وتذنبون فنأتيكم ونعتذرُ



لأخرجن من الدنيا وحبهمُ
بين الجَوانح لم يشعر به أحد




مَنْ ذا يُقَاضيني؟ وأنتِ قضيَّتي
ورفيقُ أحلامي، وضوءُ نَهَاري

مَنْ ذا يهدِّدُني؟ وأنتِ حَضَارتي
وثَقَافتي، وكِتابتي، ومَنَاري..



أتذهبُ للمشيبِ معي
بكلِّ طفولةٍ في القلبْ
وقد صفَّى المشيبُ الحبَّ
إلاّ منْ صفاءِ الحبّْ
تُغَازِلُني
فأضحكُ منكَ في طَرَبٍ:
كَبرْنا عَيْبْ



إن نفسًا لم يشرقِ الحبُ فيها
هيَ نفسٌ لم تدرِ ما معناها

أنا في الحبّ قد وصلتُ إلى
نفسي، وبالحبّ قد عرَفتُ اللهَ



هٰذا البَريقُ الذي أغراكِ مِن أَلَقِي
أَلْهاكِ أنْ تَلْحظِي حُزْنِي وأكـداري




معاك ماتفرق القهوة عن الشاهي
الجلسة اللي معك لو هي على مويه



الحُب متاهة لايوجد لها مَخرج.



لا غشاك البرد يا سمح المحيّا
أحطب الطارف من ضلوعي وشبّه



إن هذه الحياة أقصر من شهقة وزفيرها؛ فلا تغرس فيها إلا بذور المحبَّة.




ماكنت مثل العابرين فإنهم
مروا علي وانت سرت خلالي



حتى القلب لم يُخلق في المنتصف؛ خُلِق منحازًا لجهة.



ماني احبك لجل تملا فراغي
فرّغت لك قلبي علشان تملاه