مقولات مخلدة في الندم

فيما مضى كان شملُ الحُبِّ ملتئماً
والآنَ أبكي على ما فاتَ نَدمانا

لم أَرْعَ فيمن رَعُوني في الهوى ذِمَماً
ولم أُجازِ على الإحسانِ إحسانا

كانوا معي يَعزفونَ الوصلَ لي نغماً
وكنتُ أجزيهمُ بالوصلِ هِجرانا

حتى إذا رحلوا عني بكيتُ دماً
وقلتُ ليت الذي قد كان ما كانا


فواز اللعبون